سايبريزن تستحوذ على إمبو لتحسين عروض “الكشف والاستجابة الممددة”

المصنع شبكة التواصل والمعلومات
شارك

الاستحواذ يجلب خوارزمية تنبؤية قوية وأكثر من 70 تكاملاً تقنيًا لـ”الكشف والاستجابة الممددة” لشركة سايبريزن

أعلنت سايبريزن، الشركة الرائدة في مجال الحماية من الهجمات التي تستهدف العمليات، عن استحواذها على شركة إمبو، وهي شركة تحليلات أمنية مقرها في تل أبيب. يضيف الاستحواذ على إمبو تقنية استجابة تنبؤية مبتكرة، ومكتبة من تكامل البيانات الرائدة، وموهبة في الهندسة والمنتج عالية المستوى. سيتم دمج هذه القدرات في عروض سايبريزن “الكشف والاستجابة الممددة” لتقديم إضافة على مهام الشركة لإنهاء الهجمات الإلكترونية على نقطة النهاية، عبر المؤسسة، او أي مكان قد تحصل فيه هذه الهجمات.

يعكس حل “الكشف والاستجابة الممددة” لشركة سايبريزن افضلية المقرصن من خلال توسيع إمكانات الكشف والاستجابة عبر النظام الإيكولوجي الأوسع لتكنولوجيا المعلومات الذي يشكل بيئات المؤسسات الحديثة، وتمكين المدافعين من تحديد وفهم وإنهاء أي عملية ضارة عبر مجموعة تكنولوجيا المعلومات الكاملة سواء في أماكن العمل أو اثناء التجول أو في السحابة. سيمكّن الاستحواذ على إمبو من دمج تقنية التنبؤ الخاصة بـ إمبو الحاصلة على براءة اختراع في حل “الكشف والاستجابة الممددة” لشركة سايبريزن. تتوقع خوارزمية التنبؤ الآلي القوية هذه نية المقرصن والخطوات التالية من خلال ربط المدخلات بسلاسة من النظام الإيكولوجي السيبراني بأكمله، والجمع بين نقطة النهاية، الشبكة، الهوية، والقياس عن بُعد للتطبيق. يصوغ محرك صنع القرار التكيفي التابع لـ إمبو تدابير دفاعية وقائية في الوقت الفعلي لاكتشاف الأنشطة الضارة والاستجابة لها وإنهائها في المراحل الأولى من الهجوم.

بالإضافة إلى ذلك، سيؤدي الاستحواذ على إمبو إلى تسريع عمليات الدمج مع أكثر من 70 مورد رائد في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن، بما في ذلك موفرو جدار الحماية والبريد الإلكتروني وبوابات الويب والبنية التحتية السحابية وموردي استعلامات التهديدات وغيرهم.

قال ليور ديف، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سايبريزن: “إن أوجه التشابه مذهلة بين تطور حل سايبريزن خلال السنوات القليلة الماضية والتطور الأحدث لعروض إمبو“. عندما تعمقنا حقًا في إمكانيات إمبو، رأينا مدى تكامل مناهجنا في حل مشكلات الأمان الحرجة التي تكافح المؤسسات معها، وأدركنا أن جلب قدرات وفريق إمبو إلى سايبريزن كان قرارًا تجاريًا سليمًا ومحفزًا لمزيد من الحركة في السوق”.

قال مؤسس إمبو و الرئيس التنفيذي آفي تشيسلا: “لقد تم الاعتراف بـ سايبريزن كشركة رائدة في مجال “اكتشاف نقطة النهاية والاستجابة” و “برنامج شراء الموظف” لوقت من الزمن، ونهجها المتمحور حول التشغيل لتقديم الارتباطات السياقية العميقة التي توفرها القدرة على تحديد عمليات البرمجيات الخبيثة يحدد المعيار الذهبي لحلول “الكشف والاستجابة الممددة”، وجد بالفعل قدر كبير من التآزر الطبيعي في كل ما كانت تفعله الشركتان ونحن متحمسون جدًا للاستحواذ لأن في هذه حالة يكون الكل أكبر من مجموع الأجزاء”.

يأتي هذا الاستحواذ في أعقاب حصول سايبريزن على 275 مليون دولار من التمويل المتقاطع والأداء الاستثنائي لـ سايبريزن في الجولة 3 لـ تقييمات مايتر إنجنوينيتي ايه تي تي و سي كاي. حصلت منصة الحماية من سايبريزن على أعلى الدرجات في كل جانب من جوانب الاختبار، بما في ذلك تغطية بنسبة 100% للوقاية من التهديدات المستندة إلى ويندوز و لينوكس ورؤية واكتشافات لا مثيل لها عبر التقييمات لـ 54 أسلوب هجوم متقدم. كذلك كان لـ سايبريزن ظهوراً مثيراً في المربع السحري لشركة غارتنر لمنصات نقطة النهاية لعام 2021، حيث وضعت في أقصى اليمين في مربع الرؤية في مجال حماية نقطة النهاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *