شركتي بروكتر آند جامبل وكارفور تتعاونان في مبادرة مشتركة لزراعة 26 غابة في دولة الإمارات

البيع بالتجزئة الصناعات
شارك

أعلنت شركة بروكتر آند جامبل (P&G)، المالكة للعديد من العلامات التجارية الرائدة مثل “بامبرز” و”تايد” و”إريال” و”هيربال إيسنس” عن توحيد جهودها مع “كارفور الإمارات”، التي تملكها وتديرها شركة ماجد الفطيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، في حملة جديدة تستهدف زراعة 26 غابة عبر دولة الإمارات خلال عام واحد، وذلك في إطار الجهود التي يبذلها الجانبان للوفاء بالتزاماتهما تجاه استدامة البيئة والمحافظة على الموارد الطبيعية. وابتداءً من 26 سبتمبر، يمكن للمستهلكين في الإمارات المشاركة في هذه الحملة والمساهمة في تعزيز استدامة مستقبل الأرض، وذلك من خلال تسوق منتجات بروكتر آند جامبل من متاجر “كارفور” مختارة عبر دولة الإمارات.

وتزامناً مع الاحتفالات العالمية بأسبوع المناخ، يهدف التعاون بين بروكتر آند جامبل و”كارفور الإمارات” إلى إلهام حراك بيئي لزيادة وعي أفراد المجتمع والمستهلكين وتشجيعهم على لعب دور حيوي في حماية الأرض من خلال اتخاذ تدابير هادفة وتبني نمط حياة أكثر استدامة. وسيحصل المستهلكون عند شراء منتجات من علامات بروكتر آند جامبل بقيمة 50 درهم أو أكثر على قسيمة للدخول في السحب، مع رمز استجابة سريعة لزرع شجرة، ما يمنحهم فرصة المساهمة في دعم الجهود العالمية للحفاظ على استدامة البيئة، كجزء من مبادرة #ForestsforGood التي أطلقتها بروكتر آند جامبل. وتأتي هذه الشراكة بالتزامن مع الذكرى السنوية السادسة والعشرين لتأسيس متاجر كارفور كشركة رائدة للبيع بالتجزئة في المنطقة. وتتوفر فرصة المشاركة في حملة التشجير الجديدة في 30 متجراً في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك فروع كارفور في مول الإمارات وابن بطوطة مول ودبي فستيفال سيتي.

وفي معرض حديثه عن أهداف المبادرة، قال محمد حمودة، نائب رئيس شركة بروكتر آند جامبل الخليج: “تلتزم بروكتر آند جامبل بحماية الموارد الطبيعة من خلال مبادرتنا “Forests for Good”. وتتمتع الشركات الإماراتية بمكانة ريادية فيما يتعلق بدعم وتعزيز الجهود التعاونية، والمساهمة في تحسين استدامة البيئة من خلال إتاحة المجال أمام المستهلكين وأفراد المجتمع للمشاركة في هذه الجهود. ويشكل الاحتفال بالذكرى السنوية الـــ 26 على إطلاق كارفور في الإمارات العربية المتحدة، فرصة استثنائية لتعزيز شراكتنا طويلة الأمد مع سلسلة المتاجر الرائدة على مستوى المنطقة، وإثبات الدور الحيوي للعلامات التجارية في حماية البيئة وإحداث تغيير إيجابي على صعيد تعزيز استدامة البيئة. ونتطلع قدماً للاستثمار في هذه الشراكة عبر إطلاق المزيد من المبادرات الهادفة بالتعاون مع شركائنا الموثوقين الذين يشاطروننا الرؤية ذاتها”.

ومن جهته قال برناردو بيرلويرو، الرئيس التنفيذي للعمليات في كارفور الإمارات لدى “ماجد الفطيم للتجزئة”: “بالتزامن مع احتفالاتنا بالذكرى السنوية السادسة والعشرين لإطلاق متاجرنا في المنطقة، نتطلع من خلال هذه الشراكة المثمرة إلى إلهام الأجيال القادمة أهمية تبني مبادرات مجتمعية مستدامة للمساهمة في حماية البيئة والمحافظة على مواردها الطبيعية. وما هذه المبادرة سوى البداية لمزيد من المبادرات القادمة، ونتطلع إلى تعزيز شراكتنا مع بروكتر آند جامبل لتوفير قيمة حقيقية وطويلة الأمد من خلال مبادرات هادفة تساهم في خلق تأثير إيجابي قابل للقياس وطويل الأجل على مجتمعاتنا وعالمنا”.

وكانت بروكتر آند جامبل قد أعلنت في وقت سابق من هذا العام، عن نيتها لإطلاق سلسلة من المبادرات البيئية، للوفاء بالتزاماتها وتحقيق أهداف طموحاتها للعام 2030. وحتى الآن ساهمت مبادرة “Forest for Good” في زراعة خمس غابات في الإمارات العربية المتحدة مع 11 غابة أخرى تمت زراعتها عبر بلدان قارتي أفريقيا وآسيا، و 26 غابة إضافية مخطط زراعتها خلال العام المقبل. وحددت بروكتر آند جامبل طموحات جديدة لتحقيق صافي انبعاثات غازات الدفيئة الصفرية (GHG) عبر عملياتها وسلسلة التوريد، من المواد الخام إلى متاجر التجزئة، وذلك بحلول عام 2040، بالإضافة إلى أهداف 2030 المؤقتة لإحراز تقدم ملموس خلال هذا العقد.

وتنسجم أهداف المبادرة المشتركة مع خطة دبي الحضرية 2040 الحكومية وبرنامجها الهادف لتوسيع المساحات الخضراء في الإمارة، والتي تم الإعلان عنها في وقت سابق من عام 2021، وتستهدف تشجيع مشاركة مختلف فئات وأفراد المجتمع لزراعة مجموعة من الغابات على الساحل الصحراوي لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتمثل هذه الشراكة مثالاُ يحتذى به على مستوى المنطقة من خلال تعاون اثنين من العلامات التجارية الرائدة عالمياً ومساهمتها بدور حيوي في زيادة وعي الأجيال القادمة حول القيمة الحقيقية التي يمكن أن توفرها الشراكات الناجحة ودورها في تحقيق أهداف الاستدامة البيئية والمجتمعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *