“هايسنس” تسجل نموًا ملحوظًا من خلال شراكتها مع بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2020

مقال متميز
شارك

كونها اول بطولة كبرى بعد جائحة كوفيد 19، جذبت بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2020 إثارة كبيرة على مستوى العالم. أكدت شركة هايسنس، الراعي الرسمي لبطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2020، وهي شركة عالمية لتصنيع الأجهزة الإلكترونية والأدوات المنزلية، أن الشركة سجلت في النصف الأول من عام 2021 نموًا ملحوظًا في الإيرادات بنسبة 116% مقارنة بالنصف الأول من عام 2020 في منطقة الشرق الأوسط، على الرغم من التحديات غير المتوقعة بسبب الجائحة.

قال السيد جيسون أو، مدير شركة هايسنس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “أنشطة التسويق الرياضي مثل بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2020 كانت المحرك الرئيسي لهذا النمو، حيث عملت على تحسين التعريف بالمنتجات من الدرجة الأولى مثل تلفزيونات الليزر، تلفزيونات يوليد، الثلاجات، والغسالات بالإضافة إلى زيادة قيمة العلامة التجارية”.

شهد النصف الأول من عام 2021 نموًا في مبيعات جميع الفئات الرئيسية مثل التلفزيون الذي نما بنسبة 94%، وسجل قسم الأجهزة المنزلية نموًا كبيرًا بنسبة 134%، كما نمت فئة تكييف الهواء بشكل كبير بنسبة بلغت 120%.

لطالما كانت شركة هايسنس راعياًً رئيسياً في الرياضات العالمية، وهي تتطور بسرعة كعلامة تجارية رائدة في قطاع الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، وذلك بفضل الشراكات مع المنصات الرائدة مثل بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2016، بطولة استراليا المفتوحة، سباق سيارات الناسكار، سباق ريد بول ، سباق جو غيبس، ونادي شالكه 04 الألماني. في عام 2017، أعلنت شركة هايسنس عن اعتمادها كراعٍ رسمي لكأس العالم لكرة القدم 2018، لتصبح أول علامة تجارية صينية للإلكترونيات الاستهلاكية ترعى البطولة. استمرارًا لسياسة رعاية الأحداث الرياضية، أعلنت العلامة التجارية مؤخرًا عن شراكتها مع كأس العالم لكرة القدم 2022.

وأضاف السيد جيسون أو: “إن الشراكة مع البطولات العالمية الرئيسية عززت بالتأكيد نمونا ليس فقط على المستوى الدولي ولكن أيضًا في منطقة الشرق الأوسط. هذا النمو الكبير هو دليل على الفرص المذهلة المستمدة من خلال هذه الاتحادات الرياضية الرئيسية”.

من المزايا المهمة للشراكة مع الأحداث الرياضية هو ظهور العلامة التجارية المكثف عبر العديد من الوسائط المتصلة وغير المتصلة بالإنترنت. وفقًا للأرقام الصادرة عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، فقد شاهد البطولة 1.8 الى 2 مليار شخص من خلال 137 محطة بث في 229 دولة ومنطقة، مع 760.000 مشاهد مباشر و420.000 معجب شاركوا في تجمعات المعجبين في المدن المضيفة.

بسبب قيود السفر، شهد عدد المتفرجين الذين تابعوا المباريات من منازلهم زيادة واضحة. ضمنت هايسنس توفير تجربة في المنزل شبيهة بالملعب من خلال أجهزة التلفزيون والأجهزة المنزلية الملحقة ومشاهدة رياضية غامرة من خلال تلفزيون يوليد أو تلفزيون ليزر كبير جدًا بحجم 100 انش مجهّز بنظام شامل لتحسين الصورة والصوت، ثلاجات مع مساحة تخزين واسعة، وغسالات ذات تقنية محسّنة توفر تجربة سلسة.

بناءً على الإثارة التي يتمتع بها المشجعون للعبة في جميع أنحاء العالم وكذلك في منطقة الشرق الأوسط، قامت شركة هايسنس بترجمة مفهومها العالمي لبطولة اوروبا لكرة القدم من خلال “الملعب في منزلك”، مما يؤكد حقيقة أن المستهلكين يمكنهم الاستمتاع حقًا بكرة القدم في اجواء من الحماس في المنزل تطابق الحماس في الملعب.

لدعم عمليات تنشيط العلامة التجارية لكرة القدم ولجذب الجماهير، قامت العلامة التجارية بإشراك “هارلي” الدمية جالبة الحظ الرسمية للعلامة التجارية في أنشطة البيع بالتجزئة عبر متاجر الإمارات العربية المتحدة.

استراتيجية العولمة هي الخيار الضروري

إن امتلاك كفاءة سوق متكاملة هائلة وسمعة سوقية معترف بها للغاية هي متطلبات حاسمة لتصبح راعيًا رئيسيًا. كشفت رعاية هايسنس عن قدرة العلامة التجارية والسمعة الممتازة التي اكتسبها التسويق عبر الرياضة. قامت هايسنس ببناء 16 مركزًا للبحث والتطوير و 17 قاعدة إنتاج، وأنشأت 54 شركة ومكتباً في جميع أنحاء العالم، وتواصل توسيع المبيعات العالمية والتخطيط الصناعي منذ المرحلة الأولى من استراتيجية العولمة. علاوة على ذلك، يقود التسويق عبر الأحداث الرياضية الرؤية لـهايسنس ويحقق الثقة والاحترام العالميين.

التسويق من خلال الرياضة زاد المبيعات الإلتزام المستمر بالتسويق من خلال الرياضة يعزز حضور المؤسسة و يؤدي أيضًا إلى مبيعات أفضل. شكلت خيارات التسويق من خلال الرياضة عاملاً حاسماً في دعم زيادة قيمة العلامة التجارية التي نمت بأكثر من 80% في السنوات الثلاث الماضية، وفقًا للأبحاث التي أجرتها إبسوس، وهي شركة عالمية رائدة في أبحاث السوق. من خلال إستراتيجية اختراق قوية للسوق، ومجموعة منتجات متطورة مدعومة بمبادرات تسويقية عالمية وإقليمية قوية، تتطلع هايسنس لتحتل مكانة قيادية قوية في صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *