انستغرام تكشف سبب طلب أعياد ميلاد المستخدمين

قسم الإستراتيجية
شارك

طلبت استغرام من المستخدمين الكشف عن أعياد ميلادهم،  خطوة تدعي الشركة أنها لحماية الشباب الذين يستخدمون التطبيق. كما افادت الشركة إنها ستبدأ في إرسال إشعارات تطلب فيها عيد ميلاد المستخدم من أجل “تخصيص” تجربته. في حال رفض المطالبة بضعة مرات، تصبح إلزامية.

منذ عام 2019، طلب تطبيق الصور من المستخدمين الجدد تقديم تاريخ ميلادهم عند التسجيل. من ناحية أخرى، قد لا يكون الأشخاص الذين قاموا بالتسجيل سابقًا قد قدموا معلوماتهم، لذلك يعد التغيير جزءًا من مهمة الشركة الأكبر لتطوير ميزات أمان إضافية تستهدف المستخدمين الأصغر سنًا. يتضمن هذا التغيير إجراءات خصوصية المراهقين التي تم تقديمها في وقت سابق من هذا العام وهدف انستغرام الطويل المدى هو إنشاء نسخة من خدمتها تركز على الأطفال دون سن 13 عامًا.

قدمت انستغرام ميزات جديدة في مارس من هذا العام جعلت من الصعب على البالغين التواصل مع المراهقين عبر التطبيق. بعد ذلك، ادخلت الشركة في يوليو مجموعة أوسع من التغييرات على الإعدادات الافتراضية للمستخدمين الجدد الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا. سيتم الآن تعيين حسابات هؤلاء المستخدمين على “خاصة”، مما يمنع اقتراحهم في أي مكان آخر في التطبيق. لم يعد بإمكان البالغين الذين تم تحديد حساباتهم على أنها “مشتبه به محتمل” الاتصال بأطفال آخرين أو التفاعل مع منشوراتهم.

وفقًا لـ انستغرام، سيظهر للمستخدمين الذين لم يشاركوا عيد ميلادهم بعد رسائل عند فتح التطبيق في الأسبوعين المقبلين. ولن يكون ممكناً تجاهلها بعد النقر على “ليس الآن” بعدد معين من المرات.

بدلاً من ذلك، سيُلزم الجميع بمشاركة عيد ميلادهم لمواصلة استخدام انستغرام في المستقبل. عندما يصلك منشورًا فيه رسالة تحذير، ستطلب الشركة معلومات تاريخ ميلادك.

قالت الشركة إنها ستستخدم الذكاء الاصطناعي أيضًا لتحديد ما إذا كان المستخدم قد قدم عيد ميلاد مزيفاً، وقد يُطلب من بعض المستخدمين “التحقق” من أعمارهم. “في المستقبل، إذا ادعى شخص ما أنه تجاوز سناً معيناً، لكن تقنيتنا تثبت خلاف ذلك، فسنقدم له قائمة من الخيارات للتحقق من عمره”. لا يزال هذا الجهد في مراحله الأولى، ونأمل في مشاركة المزيد من المعلومات قريبًا.

التغييرات هي الأحدث في سلسلة من المحاولات التي قام بها انستغرام لتحسين ميزات الأمان والخصوصية للمستخدمين الأصغر سنًا. أعلنت الشركة أيضًا أنها ستجعل حسابات المراهقين الصغار خاصة بشكل ضمني وتحد من استهداف المعلنين للسكان. كما أضافت مؤخرًا تدابير لمنع الغرباء البالغين من إرسال رسائل إلى المراهقين. افادت انستغرام كذلك أنها تدرس إصدار نسخة من خدمتها للمستخدمين دون سن 13 عامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *