اتصالات تنضم إلى برنامج إريكسون العالمي لشركات الجيل الخامس الناشئة

الشركات الجديدة
شارك
  • ستتمكن “اتصالات” من الاستفادة من تقرير مختبر المستهلك من إريكسون والبيانات التحليلية ذات الصلة، وكذلك من الوصول بصورة حصرية إلى شبكة عالمية من الشركات الناشئة المتخصصة في تقنيات الجيل الخامس.
  • ستعمل اتصالات وإريكسون معًا بموجب هذه الشراكة لوضع تصوّر محدد لتسويق وتسريع حالات استخدام جديدة لتقنيات الجيل الخامس للمستهلكين.

انضمت شركة اتصالات إلى برنامج “شركات الجيل الخامس الناشئة” من إريكسون، المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز (NASDAQ: ERIC)، الذي يهدف لمساعدة مزودي خدمات الاتصالات على تسريع تسويق شبكات الجيل الخامس وتحقيق الدخل منها، من خلال تعريفهم بالشركاء المناسبين للابتكار في المجال الاستهلاكي. ويهدف البرنامج لتشجيع تبادل الابتكار حول تقنيات الجيل الخامس بين الشركات الناشئة وشركة اتصالات وخلق فرص تجارية جديدة في السوق لصالح الطرفين.

وفي إطار برنامج “شركات الجيل الخامس الناشئة” من إريكسون، ستتمكن شركة اتصالات من الوصول إلى قائمة من الشركات المختارة بعناية، التي تقوم بتطوير خدمات وأجهزة وتطبيقات قابلة للتطوير على مستوى تقنيات الجيل الخامس. وبذلك ستتمكن شركة اتصالات من التميز على مستوى الخدمات التي تقدمها لعملائها في هذا المجال من خلال تقديم خدمات رقمية وتطبيقات مبتكرة في تقنيات الجيل الخامس، ما يؤدي لتغيير سلوك الاستهلاك والطلب على اتصال النطاق العريض المحسّن.

ويواصل البرنامج توسعه ليستضيف مجموعة متنوعة من الشركات المبتكرة من حول العالم، حيث تساعد شركات الجيل الخامس الناشئة الشركات الأعضاء على تطوير أعمالهم من خلال ربطهم بمزودي خدمات الاتصالات من حول العالم، وتمكينهم من الظهور في كبرى الفعاليات التقنية، ومشاركة الخبرات التقنية والاستراتيجية لشركة إريكسون. كما يوفر البرنامج للشركات الناشئة المُشاركة إمكانية الوصول إلى السوق الاستهلاكية باستخدام خبرات مختبر المستهلك للتحقق من خدمات ومفاهيم الجيل الخامس وتنميتها.

ويعزز هذا التعاون الجديد الشراكة القائمة بين إريكسون واتصالات، حيث تعمل الشركتان على إجراء الأبحاث وتطوير عروض جديدة للمستهلكين في تقنيات الجيل الخامس، بما يشمل حلول الواقع الافتراضي والواقع المعزز والتعليم الرقمي والرياضة الإلكترونية وغيرها من تطبيقات الوسائط الغامرة.

وفي هذا السياق، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في”اتصالات”: “تتيح تقنية الجيل الخامس العديد من التجارب والاستخدامات الجديدة والتي أصبحت ذات أهمية بالغة في المرحلة الراهنة وما تفرضه من متطلبات رقمية كانت مستحيلة قبل شبكة الجيل الخامس سواء للأفراد أو قطاع الأعمال. وتساهم هذه التقنية في تحويل نماذج الأعمال لتصبح عن بُعد في قطاعات التعليم، الصحة، المصانع، المرافئ، والترفيه. ويشكل برنامج إريكسون لشركات الجيل الخامس الناشئة منصة مثالية لتعزيز استخدامات هذه التقنيات المستقبلية واستغلال الفرص الواعدة وتطبيق تقنية الجيل الخامس في مختلف المجالات. ويوفر هذا البرنامج الفرصة للتعاون مع شركاء جدد وتقديم العروض للعملاء في دولة الإمارات، بالتوازي مع جهودنا المستمرة لتوفير خدمات غير مسبوقة قائمة على تقنيات الجيل الخامس”.

من جانبه قال جاسميت سيتي، رئيس وحدة مختبر المستهلك في إريكسون للأبحاث: “نحن نتطلع للعمل عن كثب مع اتصالات لإنشاء واختبار تطبيقات معززة بتقنية الجيل الخامس. يقدم البرنامج لشركة اتصالات فرصة فريدة للاستفادة من معلومات ورؤى قيمة حول اتجاهات المستهلكين، كما يربطهم مع شركاء الابتكار ليبرزوا معًا كرواد في أسواقهم، وذلك بفضل شبكة قوية من 22 شركة ناشئة عالمية، يتوقع أن تصل إلى أكثر من 40 بحلول نهاية العام”.

وأضاف إيكو نيلسون، نائب الرئيس ورئيس وحدة العملاء العالمية لشركة اتصالات في إريكسون الشرق الأوسط وإفريقيا: "نحن سعداء للغاية بانضمام اتصالات إلى برنامج شركات الجيل الخامس الناشئة. يعتبر الجيل الرابع الركيزة والأساس لأقتصاد التطبيقات الذي حوّل وطوّر مجتمعاتنا وشبكات الجيل الخامس حاضرة لمواصلة هذا التحول وتوسيعه. 

بفضل معرفتنا وخبرتنا العالمية نحن قادرون على ربط منظومة الجيل الخامس، وتعريف مزودي خدمات الاتصالات بالمنتجات والخدمات الجاهزة للإطلاق على نطاق واسع. وسوف نستفيد من أبحاثنا المكثفة حول المستهلكين في تحديد الشركات الناشئة التي تمتلك أعلى مقومات النجاح، ويسرنا أن تكون اتصالات معنا في هذه الرحلة”.

هذا وجرى تقديم مفهوم برنامج شركات الجيل الخامس الناشئة للمرة الأولى في نوفمبر 2019، بينما كانت عمليات إطلاق تقنيات الجيل الخامس تحدث للمرة الأولى حول العالم، إلا أن غالبية هذه العمليات كانت تركز على الاتصالات فقط، عوضًا عن حالات الاستخدام الكثيرة التي تتيحها هذه التقنيات للمستهلك. وقد كشفت أكبر دراسة عالمية أصدرتها إريكسون مؤخرًا حول تقنيات الجيل الخامس بعنوان “خمس طرق لتحسين تقنيات الجيل الخامس” بأن 80% من أوائل مستخدمي شبكات الجيل الخامس في دولة الإمارات يتوقعون توفر تطبيقات وخدمات مبتكرة جديدة عبر شبكات الجيل الخامس، حتى أنهم مستعدون لزيادة قيمة مدفوعاتهم حتى 20 إلى 30%. كما ذكر أحدث تقارير التنقل من إريكسون والذي تم نشره في شهر يونيو الفائت، بأن تقنيات الجيل الخامس ستمثل 73% من إجمالي اشتراكات الهاتف المتحرك في دول مجلس التعاون الخليجي. وبالتالي فإنه بحلول عام 2030، يمكن لمزودي خدمات الاتصالات في المنطقة تحقيق إيرادات تصل إلى 200 مليار دولار أمريكي من استهلاك تقنيات الجيل الخامس، من خلال تنويع وتطوير عروضهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *