كفو توقع شراكة استراتيجيّة مع فورد في الإمارات لإعادة ابتكار تجارب التزوّد بالوقود

الشركات الجديدة
شارك

أعلنت كفو، الشركة الأولى والوحيدة المتخصصة بخدمات السيارات عند الطلب في منطقة الشرق الأوسط، عن توقيع شراكة استراتيجية جديدة لإعادة ابتكار تجارب التزود بالوقود عبر استخدام نظام سينك للاتصالات والترفيه من فورد في الإمارات. وستتيح هذه الشراكة لأصحاب سيارات فورد ولينكون طلب الوقود بسلاسة وبشكل مباشر من خلال أنظمة المعلومات والترفيه في سياراتهم، انسجاما مع رؤية كفو الهادفة لتعزيز راحة العملاء أثناء تنقلهم. وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار الشراكة الأولى من نوعها والخدمات التي توفرها لجميع السكان والمقيمين في الإمارات.

وتهدف الشراكة بين كفو وفورد إلى منح مالكي سيارات فورد ولينكون تجربة مريحة ومبسطة وأكثر ذكاء عند إعادة تزويد سياراتهم بالوقود، تماشيا مع خطة كفو الاستراتيجية التي تهدف إلى ضمان أعلى مستويات الراحة والمرونة للعملاء عبر جميع الخدمات التي تقدمها.

وتعليقا على هذا الموضوع، قال راشد الغرير، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كفو: “تمهّد شراكتنا مع فورد لحقبة جديدة من التجارب المريحة والمرنة لعملائنا، من حيث الاعتماد على أحدث الحلول التقنية وابتكاراتها. كما تمثل هذه الشراكة خطوة جديدة تنسجم مع رؤية كفو طويلة الأمد لتسهيل حياة عملائها عبر تعزيز إمكانات الاتصال في السيارات، وتحسين المزايا التنبؤية، وتسخير الابتكار لإثراء تجارب المستهلكين وضمان قدر أكبر من الراحة والسهولة لتشغيل السيارات بطرق أبسط وأكثر ذكاء. وستوفر خدمات كفو اليوم لعملاء فورد ولينكون في الإمارات تجارب تنبؤية أكثر سهولة من أي وقت مضى عند التزود بالوقود، مما يجنبّهم عناء زيارة محطّة الوقود ومضيعة الوقت في صفوف الانتظار”.

ومن جهته، قال رافي رافيشاندران، المدير التنفيذي في الشرق الأوسط لدى فورد الأسواق المباشرة: “تتمحور جميع عمليات فورد حول عملائها، لذا نسعى باستمرار لتوفير أكثر التجارب راحةً ومرونة. وتعكس شراكتنا الفريدة مع كفو التزامنا الراسخ بتقديم أفضل الخدمات لأصحاب سيارات فورد ولينكون في الإمارات من خلال نظام سينك للمعلومات والترفيه”.

وظائف اتصال مريحة للسائقين: استخدام نظام سينك للتزوّد بالوقود

تماشيا مع التزام شركتي كفو وفورد بمواصلة الابتكار، ستتوفر الخدمة الجديدة لعملاء فورد ولينكون في الإمارات، ممن يمتلكون سيارات من طراز عام 2017 فصاعداً ومجهزة بنظام سينك للاتصالات والترفيه. وسيسمح ذلك للعملاء بربط حساب كفو الخاص بهم عبر تقنية البلوتوث في هواتفهم العاملة بنظام أندرويد، ما يمكّنهم من تقديم طلب للتزوّد بالوقود مع مواصلة التركيز أثناء القيادة على الطريق.

ولزيادة سهولة الاستخدام، سيتاح للعملاء من مالكي سيارات فورد ولينكون الاستعانة بخدمة الأوامر الصوتية لأنظمة المعلومات والترفيه من أجل حجز موعد للتزوّد بالوقود في أي وقت ومكان في الإمارات.

حقبة جديدة من التجارب التنبؤية للتزوّد بالوقود

باعتبارها جزءا من عملية التكامل التقني الجديد، سعت فرق العمل في كفو وفورد في الإمارات إلى تطوير مزايا تنبؤية فريدة لتنبيه العميل بالحاجة إلى التزوّد بالوقود عند وصول مقياس خزان الوقود إلى 20% أو أقل. وبعد ذلك، سيظهر تنبيه تلقائي يُفيد بوجوب التزوّد بالوقود، مع الإشارة إلى أقرب وقت لتزود بالوقود استنادا إلى الموقع المحدّد من قِبل العميل.

ومن خلال خدمة كفو للتزوّد بالوقود عند الطلب والمتوفرة في مناطق مختلفة من الإمارات، سيتمكّن العملاء من التزوّد بالوقود أثناء تنقّلهم بنفس الأسعار المحددة في محطات الوقود وبدون رسوم إضافية للتوصيل.

وبحسب إحدى دراسات شركة إبسوس، فإن سكان الإمارات يمضون نحو 10 دقائق في محطات الوقود للتزوّد. ولذلك، تسعى الشراكة الجديدة بين كفو وفورد إلى الارتقاء بتجربة القيادة في مختلف أنحاء الإمارات، ما يمهّد إلى تعزيز مستويات الراحة والسلاسة، إضافة إلى اختصار الوقت اللازم لإعادة تعبئة الوقود وتجنّب الوقوف في الطوابير في محطات الوقود.

وتأسست كفو، الشركة الأولى المتخصصة بتوفير خدمات تعبئة الوقود عند الطلب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في الإمارات عام 2018. وشهدت الشركة منذ ذلك الوقت زيادة ملحوظة في عدد المستفيدين من خدمات تعبئة الوقود التي توفّرها في أي وقت وأي مكان. كما نجحت الشركة خلال شهر نوفمبر الماضي في تجاوز المليوني عملية تعبئة، بينما تواصل نموّها السريع بفضل تقدير عملائها مستويات الراحة التي تقدّمها من خلال خدمات التوصيل المجاني وغير التلامسية عند الطلب.

وتطمح كفو من خلال شراكتها الجديدة مع فورد إلى تعزيز مساعيها الطموحة في تقديم خدمات مبتكرة للسيارات، يُمكن استخدامها من خلال الهاتف الذكي أو الأوامر الصوتية في السيارة، لضمان تشغيل السيارة وقيادتها بمنتهى المرونة والسهولة.

وتمثل الشراكة الخطوة التالية نحو مرحلة جديدة من تملّك السيارات، وذلك بالاعتماد على الأساليب الأبسط والأذكى والمدعّمة بالتقنيات الحديثة.

الموسومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *