معرض دبي للطيران سيشكل حدثًا بارزًا في عام 2021

مقال متميز
شارك

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، ووزير دفاع الإمارات العربية المتحدة، يعود معرض دبي للطيران في نسخته السابعة عشر من 14 الى 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021.

يعد هذا الحدث من أكثر العروض الجوية نجاحًا في العالم، وسيعقد بدعم من هيئة دبي للطيران المدني، مطارات دبي، وزارة الدفاع الإماراتية، مشاريع هندسة الطيران في دبي، وتنظيم شركة تارسوس اف اند اي الشرق الأوسط. كون هذا الحدث هو المعرض الجوي الوحيد من نوعه الذي يقام حضورياً، سيسلط الضوء على استجابة دبي الرائدة لوباء كوفيد 19 وإجراءات السلامة العالمية المطبقة في الإمارة.

سيكون معرض دبي للطيران أهم نقطة التقاء في عام 2021 حيث سيتم عرض وتحليل مستقبل صناعة الطيران العالمية. يرحب المعرض بخبراء من الطيران التجاري، طيران الأعمال، الدفاعي والعسكري، التصميمات الداخلية للطائرات، إدارة الحركة الجوية، الصيانة والتصليح، الشحن الجوي، و سيشكل منصة مثالية لإعادة التفكير في الاستراتيجيات، التغلب على الغموض، و توسيع نطاق العمليات لضمان إعادة التأسيس السلس للصناعة بشكل عام.

وفقًا لأحدث تقارير اتحاد النقل الجوي الدولي، من المتوقع أن يشهد النصف الثاني من عام 2021 تحسن بعد النصف الأول الصعب من عام 2021. من المتوقع أن يترافق الخفض الصارم للتكاليف مع زيادة طلبات السفر خلال عام 2021 بسبب إعادة فتح الحدود مع اختبار و/أو توافر اللقاح على نطاق واسع، وتحول الصناعة إلى مربحة في الربع الرابع من عام 2021، اي ابكر مما كان متوقعًا في السابق.

تم التأكيد على مجموعة من الميزات الجديدة لمعرض دبي للطيران، والتي تشمل التركيز القوي على أحدث التقنيات المستخدمة في صناعة الطيران. العرض التكنولوجي الجديد سيوفر منصة لعرض أحدث التقنيات وسيشمل أيضًا برامج مؤتمرات رئيسية حول موضوعات مثل الجيل الخامس، الأمن السيبراني، الذكاء الاصطناعي، و سلسلة الكتل. وفقًا لمجموعة شركات بي دبليو سي، يمكن أن تزيد سلسلة الكتل إيرادات صناعة الطيران بمقدار 40 مليار دولار أمريكي.

وعلق تيم هاوز، المدير الإداري لشركة تارسوس اف اند اي قائلاً: “سيظهر معرض دبي للطيران 2021 تطور صناعة الطيران وتسريع التحول الرقمي نتيجة لهذا الوباء. يجمع المعرض النظام الإيكولوجي للطيران بأكمله، ويعرض أحدث التقنيات والابتكارات من كل مجالات الصناعة. لقد تأثرت الصناعة بشكل كبير بسبب كوفيد 19 ونحن متحمسون لاستخدام المعرض الجوي كمنصة لإثبات ضرورة صناعات الطيران وإمكانات النمو والتنمية في المستقبل.

سيتشكل مركز جديد للشركات الناشئة بين الشرق والغرب كجزء من المعرض الجوي، يسمى فيستا، والذي سيمنح الشركات الناشئة منفذاً إلى برامج الإرشاد وفرصة للقاء صانعي القرار المهمين والمستثمرين العالميين لإطلاق شركاتهم الناشئة وتنميتها وتوسيع نطاقها. في عام 2019 وحده، بلغ الاستثمار في الشركات الناشئة في مجال الطيران ما يقارب المليار دولار.

من خلال مجموعة من المجالات المخصصة والمؤتمرات الفكرية الرائدة، يدعم المعرض أيضًا ويستجيب للتطورات داخل الصناعة، مما يجعله مكان اجتماع مهم للنقل الجوي وما يتعلق به.

اسس معرض دبي للطيران، بالتنسيق الوثيق مع مجلس تسويق الخدمات الدفاعية، مجلسًا استشاريًا جديدًا، والذي لن يخدم المعرض الجوي فحسب، بل الصناعة الإقليمية بشكل عام. سيركز المجلس الاستشاري على مجموعة من المواضيع بما في ذلك ترسيخ الثقة في مجال الطيران بعد الوباء، وتنمية المواهب والمهارات، بالإضافة إلى دعم الجيل التالي من النساء في مجال الطيران. سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول هذا الأمر في الأشهر المقبلة.

وعلق بدر العلامى، المدير التنفيذي لشركة مبادلة للطيران، جزء من شركة مبادلة للاستثمار، وعضو المجلس الاستشاري: “من المتوقع أن يشكّل معرض دبي للطيران مكان تلاقي لمحترفي الطيران في جميع مجالات الصناعة لتسهيل النجاح على صعيد التجارة العالمية وتحليل مستقبل الصناعة. لقد كان تأثير التحول الرقمي والثورة الصناعية الرابعة عميقاً على القطاع ونتوقع أن تكون هذه العناصر أجزاء رئيسية من التعافي المستقبلي للصناعة”.

سيُقام معرض دبي للطيران 2021 في دبي وورلد سنترال، موقع معرض دبي للطيران، وسيكون المكان الوحيد لاجتماع محترفي الصناعة والقيام بأعمال تجارية في حدث دولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *