القريان القابضة السعودية تتبنى التحوّل الرقمي دعمًا لسوق التدوير في دول مجلس التعاون الخليجي

التحول الرقمي تكنولوجيا
شارك

أعلنت القريان القابضة، الشركة الرائدة في تدوير المعادن ومعالجتها والاتجار بها في المملكة العربية السعودية، عن إبرام شراكة في التحوّل الرقمي مع عملاقة التكنولوجيا العالمية “إس إيه بي”، وستعمل هذه الشراكة على دفع عجلة الابتكار في سوق تدوير المواد في مجلس التعاون الخليجي والبالغة 6 مليار دولار (23 مليار ريال سعودي).

وتمتلك القريان القابضة 27 منشأة تعمل على تدوير أنواع مختلفة من المواد بإجمالي يتجاوز مليون طن سنويًا، ما يجعلها واحدة من أكبر شركات التدوير في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتشمل أنشطة الشركة تدوير المعادن واللألكترونيات, والمعدات الكهربائية، وتقديم الخدمات اللوجستية، خدمات إدارة النفايات، وأعمال التفكيك والهدم.

وفي ظل رؤية المملكة 2030، تواصل المملكة العربية السعودية تعزيز مبادراتها في مجال الاقتصاد الدائري لتتوافق مع أحدث المعايير العالمية، وتتمتّع المملكة العربية السعودية بالقدرة على الوصول إلى معدل 90% في تدوير المعادن، والذي يُلاحظ تحقيقه في الاقتصادات الدائرية المتقدمة حول العالم، وذلك في ضوء استمرار البلاد في تعزيز مبادراتها الخاصة بالاقتصاد الدائري، مما يمنح المملكة مكانة مميزة لدعم الاستدامة البيئية.

وتعتبر القريان القابضة أول شركة تدوير في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا تُحدث التحوّل الرقمي عبر اللجوء إلى تقنيات “إس إيه بي”، دعمًا للابتكار في سوق التدوير بالمنطقة. وتمكّن الحلول القائمة على التحليلات الفورية للبيانات شركة القريان القابضة من تحسين عملياتها وخفض تكاليفها والارتقاء بالابتكار، ودعم خططها الرامية للتوسّع الإقليمي في المستقبل القريب، كما اتفقت القريان القابضة و”إس إيه بي” على التعاون معًا لدعم مبادرات الاستدامة المستقبلية.

وبهذه المناسبة، قال محمد القريان رئيس مجلس إدارة شركة القريان القابضة، إن الشركة لمست “حاجة ملحّة” إلى التمتّع بالقدرة على الاطلاع الفوري على جميع جوانب الأعمال تحقيقًا للتميز التشغيلي على امتداد مجالات الصحة والسلامة المهنية، وإدارة المرافق والموظفين والأساطيل والصيانة، وذلك في ضوء نمو الطلب في دول مجلس التعاون الخليجي على التدوير الشامل. وأضاف: “سيتيح لنا التحوّل الرقمي مع “إس إيه بي” تقديم منتجات وخدمات عالية الجودة، ويعزّز رضا العملاء، ويُثري بيئة العمل”.

وتتضمّن حلول “إس إيه بي” المقرّر أن تعتمدها القريان القابضة: منصة “رايز” من “إس إيه بي” RISE with SAP، بجانب باقة تطبيقات التحليلات الفورية للأعمال SAP S/4HANA، وباقة إدارة خبرات الموظفين وتطوير المواهب “سكسس فاكترز” من “إس إيه بي” SAP SuccessFactors، التي يُنتظر أن ترتقي بتجربة موظفي الشركة البالغ عددهم 1,500 موظف، علاوة على منصة “أناليتيكس كلاود” السحابية من “إس إيه بي” SAP Analytics Cloud.

من جهته، قال أحمد الفيفي النائب الأول للرئيس والمدير التنفيذي لشمال منطقة الشرق الأوسط لدى “إس إيه بي”، إن القريان القابضة تُظهر قدرة الشركات والمؤسسات في المملكة العربية السعودية على التحوّل الرقمي إلى مؤسسات ذكية تعمل عبر البيئات السحابية، مؤكّدًا أنه بات بوسع شركة القريان القابضة “تحسين عملياتها وتجارتها في المواد، والارتقاء بتجربة العملاء والموظفين، ودعم الاقتصاد الدائري وأهداف التنمية المستدامة في المنطقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *